Arthritis Treatment Abu Dhabi | Joint Treatment Abu Dhabi | Hip Treatment Abu Dhabi
طلب موعد

الخشونة والتاكل

من خلال التعرف على أهمية ممارسة التمارين بانتظام والفهم الكامل أدوية التهاب المفاصل، يعد الهدف من المعلومات الواردة في هذا القسم تزويدك بأفكار ومعلومات ونصائح يمكنك استخدامها لمساعدتك في التحكم قليلاً في التهاب المفاصل في حياتك. انقر على الروابط أدناه لتنقلك إلى القسم الخاص بذلك.

انقر على الروابط أدناه لتنقلك إلى القسم الخاص بذلك.

ما هو التهاب المفاصل؟

التهاب المفاصل هو مصطلح عام يشمل أكثر من 100 حالة مختلفة.

المعني الحرفي لمصطلح التهاب المفاصل هو التهاب المفصل ولكنه يستخدم بوجه عام لوصف أي حالة يحدث فيها تلف الغضروف. ويعد الالتهاب رد فعل طبيعي من الجسم تجاه الإصابة. ومن العلامات التي يُظهرها هذا الالتهاب وجود احمرار وتورم وسخونة وألم.

ويمثل الغضروف بطانة تمتص التوتر. وتختلف نسبة تلف الغضروف والالتهاب الزليلي باختلاف نوع التهاب المفاصل ومرحلته. وعادةً ما يكون الألم في مرحلة مبكرة بسبب الالتهاب. وفي المراحل التالية عندما يتآكل الغضروف يحدث معظم الألم بسبب الاحتكاك الآلي للعظام الخام عندما تحتك ببعضها.

ما الأنواع المختلفة لالتهاب المفاصل؟

يوجد أكثر من 100 نوع مختلف من التهاب المفاصل. أكثرها انتشارًا:

الفصال العظمي

ويسمى أيضًا داء المفاصل التنكسي وهو أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا وغالبًا ما يصاب به كبار السن. ويؤثر هذا الداء في الغضروف وهو النسيج الذي يلطف أطراف العظام في المفصل ويحميها. وعند الإصابة بالفصال العظمي يبدأ الغضروف في التآكل مع مرور الوقت. ويمكن أن يتآكل الغضروف تمامًا في الحالات الشديدة، ولا يبقى شيء لحماية العظام في المفصل، مما يسبب تلامس العظام ببعضها. وقد تتورم العظام أو تبرز عند نهاية المفصل ويسمى ذلك نتوء العظام.

ويسبب الفصال العظمي ألمًا في المفصل وقد يضعف قدرة المرء الطبيعية على الحركة (القدرة على التحرك وثني المفصل بحرية). وعندما تتفاقم الحالة قد تتوقف حركة المفصل تمامًا مما يؤدي إلى إعاقة الشخص. وغالبًا ما يحدث العجز عن الحركة عندما يؤثر هذا الداء في العمود الفقري والركبتين والأوراك.

التهاب المفاصل الروماتزمي

هو مرض متعلق بالمناعة الذاتية يهاجم فيه الجهاز المناعي في الجسم (وهو وسيلة الجسم في مقاومة الأمراض) المفاصل السليمة والأنسجة والأعضاء. ولأن أكثر من يصاب به في الغالب النساء في سن الإنجاب (من 15 إلى 44)، يؤدي هذا المرض إلى التهاب بطانة (أو الغشاء الزليلي) المفاصل. وقد يسبب ألمًا وتيبس وتورم وفقد وظائف المفاصل. وعندما تتفاقم الحالة، يمكن أن يشوّه التهاب المفاصل الروماتزمي المفصل أو يغيره. فقد تتشوه على سبيل المثال المفاصل في أصبع الشخص مما يؤدي إلى التواء هذا الأصبع أو انحنائه.

وفي أغلب الحالات يؤثر التهاب المفاصل الروماتيزمي مفاصل الأيدي والقدمين وقد يكون متماثلاً وهذا يعني أن المرض يؤثر في نفس المفاصل في كلا جانبي الجسم (مثل اليدين والقدمين) في نفس الوقت وبنفس الأعراض. ولا يوجد نوع آخر من التهاب المفاصل متماثلاً. ويصاب بهذا المرض من النساء ما يعادل ضعفي أو ثلاث أضعاف نفس العدد من الرجال.

الألم العضلي الليفي

يسبب هذا الاضطراب المزمن ألمًا في جميع الأنسجة التي تدعم العظام والمفاصل وتحركها. ويحدث ألم وتيبس ومواضع رقيقة موضعية في العضلات والأوتار ولا سيما تلك الموجودة في الرقبة والعمود الفقري والأكتاف والأوراك. وقد تحدث أيضًا اضطرابات في النوم وإنهاك.

النقرس

عندما يصاب أحدهم بالنقرس ترتفع لديه مستويات حمض اليوريك في الدم أكثر من المعتاد. ويحصل الجسد على حمض اليوريك من خلال العديد من الأطعمة التي نتناولها. وتؤدي زيادة حمض اليوريك إلى حدوث رواسب تسمى بلورات حمض اليوريك لتتكون في سائل المفاصل وبطانتها. وتكون النتيجة نوبة مؤلمة للغاية من التهاب المفاصل. ويؤثر أكثر أنواع نقرس المفاصل في إبهام القدم. وينتشر هذا المرض لدى الرجال أكثر من النساء.

التهاب المفاصل المعدي

يمكن أن يكون سبب التهاب المفاصل حدوث عدوى سواءً أكانت بكتيرية أم بسبب فيروس مثل مرض لايم. وعندما تكون البكتريا السبب في هذا المرض يمكن أن يخفف العلاج المبكر بالمضادات الحيوية من الأعراض ويعالج هذا المرض.

التهاب المفاصل التفاعلي

يحدث هذا النوع من التهاب المفاصل بعد إصابة الشخص بعدوى في المسالك البولية أو الأمعاء أو الأعضاء الأخرى. ويظهر لدى المصابين بهذا المرض مشكلات في العين وطفح جلدي وتقرحات في الفم.

التهاب المفصل الصدفي

يصاب بعض الذين يعانون الصدفية – وهي مرض جلدي شائع يسبب تحسف الجلد وطفح – بالتهاب المفاصل كذلك. وغالبًا ما يؤثر هذا المرض في المفاصل في أطراف الأصابع ويمكن يؤدي إلى حدوث تغيرات في أظفار الأصابع وأظفار أصابع القدم. وقد يتأثر في بعض الأحيان العمود الفقري.

الذئبة الحمامية المجموعية

وتسمى أيضًا الذئبة أو (SLE) اختصارًا وهي أحد أمراض المناعة الذاتية. عندما يصاب أحدهم بأحد أمراض المناعة الذاتية يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة نفسه ويقتل الخلايا والأنسجة الصحية بدلاً من القيام بوظيفته في حماية الجسم من الأمراض والعدوى. ويمكن أن تتسبب الذئبة في التهاب وتلف مفاصل الشخص وجلده وكليتيه ورئتيه وأوعيته الدموية وقلبه ومخه. وتزداد إصابة النساء الأمريكيات من أصول أفريقية بالذئبة بمقدار ثلاث مرات عن المرأة القوقازية. كما أنه أكثر انتشارًا لدى المرأة ذات أصول هندية أمريكية أو أسيوية أو من أمريكا اللاتينية.

التهاب الفقار المقسط

يؤثر هذا المرض في كثير من الحالات في العمود الفقري مما يسبب ألمًا وتيبس لدى المصاب. كما يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالتهاب المفاصل في الورك والأكتاف والركبة. وهو أكثر ما يصيب الرجال في أواخر مرحلة المراهقة وبدايات سنوات البلوغ.

الالتهاب المفصلي الروماتزمي اليفعي
وهو أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا لدى الأطفال وهو مرض يسبب ألم وتيبس وتورم وفقدان وظائف المفاصل. وقد يصاب الشاب بطفح جلدي وحمى عند الإصابة بهذا المرض.

ألم العضلات الروماتيزمي

لأن هذا المرض يتعلق بالأوتار والعضلات والأربطة والأنسجة المحيطة بالمفاصل، غالبًا ما تتصمن الأعراص ألم وتوجّع وتيبس صباحي في الأكتاف والورك والرقبة وأسفل الظهر. وفي بعض الأحيان تظهر العلامة الأولى لالتهاب الشرايين في الخلايا العملاقة، وهو مرض في الشرايين يتسم بالالتهاب والضعف وفقدان الوزن والحمى.

التهاب العضلات

لأن مرض يؤدي إلى حدوث التهاب في العضلات وضعفها يمكن أن يؤثر في الجسم بأكمله ويؤدي إلى العجز.

الالتهاب الكيسي

تتعلق هذه الحالة بالتهاب في الكيس، وهي أكياس صغيرة مملوءة بالسائل تساعد في تخفيف الاحتكاك بين العظام وغيرها من الهياكل المتحركة في المفاصل. وقد ينتج الالتهاب عن التهاب المفاصل في المفصل أو عدوى الكيس. ويسبب الالتهاب الكيسي ألمًا وليونة وقد يضعف حركة المفاصل المجاورة.

التهاب الوتر

ويسمى أيضًا التهاب الأوتار، وهي حالة تتعلق بالتهاب الأوتار (وهي حبال قاسية من الأنسجة توصل العضل بالعظم) ناجمة عن كثرة الاستخدام أو الإصابة أو الحالة الروماتيزمية. ويسبب التهاب الوتر ألمًا وليونة وقد يضعف حركة المفاصل المجاورة.

ما هي أسباب الفصال العظمي؟

يحدث الفصال العظمي بسبب تآكل الغضروف الذي يغطي أطراف العظم في المفصل. وقد يكون السبب في ذلك التوتر المفرط في فترات زمنية طويلة أو بسبب أمراض مفاصل أخرى أو إصابة أو تشوه.

وغالبًا ما يرتبط الفصال العظمي الأولي بالتقدم في السن وانتكاس المفاصل العام.

ويعد الفصال العظمي الثانوي بوجه عام نتيجة لمرض أو حالة أخرى مثل الصدمات أو العمليات الجراحية المتكررة في المفصل المصاب أو هياكل المفصل غير الطبيعية منذ الولادة.

يعد تراكم بلورات حمض اليوريك سبب النقرس وقد يؤدي تراكم هذه البلورات على المدى الطويل في المفاصل إلى حدوث تشوه.
وقد يعاني البعض تشوهات خلقية في المفاصل مثل مرض بيرتيس الذي يصيب الورك والذي يسبب انتكاس مبكر ومن ثم يؤدي إلى حدوث الفصال العظمي.

العوامل التي تعرّض الشخص للإصابة بالفصال العظمي في الورك

قد تعرّض بعض الحالات الورك للفصال العظمي، وغالبًا ما تصيب الأشخاص مع التقدم في العمر وبوجه خاص تصيب المفاصل التي تخضع لكثير من حالات التوتر والشد.

  • كسر سابق أصاب الورك
  • قد تؤدي تشوهات النمو التي تصيب الورك (مثل التجويف السطحي) إلى الإصابة بالتهاب المفاصل المبكر
  • وتؤدي بعض مشكلات الورك لدى الأطفال إلى التهاب المفاصل في الورك فيما بعد (مثل أحد أنواع كسر الورك لدى الأطفال المعروفة باسم انخلاع المشاشة وتسمى أيضًا مرض ليج – بيرث)
  • نمط الحياة الذي يخلو من العمل – مثل السمنة (زيادة الوزن)، وزنك هو الحلقة الوحيدة الأكثر أهمية بين نظام الحمية والتهاب المفاصل لأن زيادة الوزن يضاعف الحمل على الورك والركبة والأقدام

العوامل التي تعرّض الشخص للإصابة بالفصال العظمي في الركبة

قد تؤدي تشوهات وظيفة مفصل الركبة الناجمة عن كسور الركبة وتمزق الغضروف وتمزق الأربطة إلى حدوث انتكاس لعدة سنوات بعد الإصابة. ويؤدي التشوه الآلي إلى حالة تآكل وتمزق مفرطة على غرار إطار السيارة الذي اختل توازنه وتآكل بسرعة كبيرة.

ما هي أعراض التهاب المفاصل؟

يوجد أكثر من 100 نوع مختلف من أعراض التهاب المفاصل وهي تتنوع بحسب نوع التهاب المفاصل. ويصيب كل نوع منها الجسد.

وبوجه عام تتضمن أعراض التهاب المفاصل تورم وألم وليونة في مفصل أو أكثر مدة تزيد عن أسبوعين وحدوث احمرار أو سخونة في المفصل وتقيد حركته وتيبس في الصباح الباكر وتغيرات في الجلد بما في ذلك الطفح الجلدي.

كيف يستطيع الطبيب تشخيص التهاب المفاصل؟

يشخص الأطباء التهاب المفاصل من خلال السجل الطبي والفحص الجسدي وفحص الورك بالأشعة السينية. ولا يتضمن تشخيص الفصال العظمي فحص الدم.

ما الذي يمكنك فعله؟

  • استشر الطبيب الذي سيحدد نوع التهاب المفاصل الذي تعانيه
  • استراحة المفصل حتى يخف الألم لمنع زيادة الالتهاب
  • لتخفيف ألم المفاصل أو تيبسه تستخدم السخونة مع المفصل لمدة 15 دقيقة مرة واحدة أو مرتين في اليو باستخدام زجاجة ماء ساخن أو منشفة أو مصباح الأشعة تحت الحمراء
  • تناول مسكنات الألم أو مضادات الالتهاب بحسب إرشادات الطبيب
  • إذا كان وزنك زائدًا فحاول تخفيض وزنك لتخفيف الحمل على المفاصل التي تحمل هذا الوزن
  • اشترك في ممارسة تمارين منتظمة

ما الذي يمكن أن يفعله طبيبك لك؟

لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل لذلك احذر من “الأدوية الإعجازية” المزعومة. وقد يصف لك طبيبك دواء مضاد للالتهاب. وقد يصف لك الأطباء المعالجة بالانشغال أو العلاج الطبيعي الذي قد يتضمن تمارين وعلاج بالحرارة. وفي الحالات الشديدة قد ينصح الطبيب بإجراء جراحة مثل استبدال الركبة أو الورك. ويعتمد نوع العملية الجراحة على سنك ومدى شدة المرض. وقد يؤدي استبدال المفصل لدى كبار السن المصابين بالتهاب المفاصل الشديد إلى نتائج مفيدة.

خيارات العلاج

  • يكون العلاج الأولي للفصال العظمي في الورك أو الركبة تحفظي ويتكون من الراحة وتجنب أنشطة حمل الأوزان القوية واستخدام المسكنات في المخدرة و/أو الأدوية المضادة للالتهاب. وعندما تتفاقم الأعراض قد يفيد استخدام دعامة للركبة أو على هيئة عصا
  • وبالنسبة للأعراض الأكثر شدة كثيرًا ما ينصح بحقن الكورتيزون في المفصل وقد يكون مفيد للغاية. وعند استنفاد الإجراءات التحفظية وعدم إفادتها وأدى التهاب المفاصل إلى العجز قد يُنصح بإجراء عملية جراحية

يركز علاج الفصال العظمي على تخفيف الألم وتحسين حركة المفصل وقد يتضمن:

  • ممارسة التمارين للحفاظ على مرونة المفاصل وتحسين قوة العضلات
  • تُستخدم العديد من الأدوية المختلفة للسيطرة على الألم بما في ذلك الكورتيكوستيرويد والعقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرودية (NSAID)
  • حقن الجلوكوكورتيكويد في المفاصل الملتهبة وغير المستجيبة لعقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرودية (NSAID)
  • للألم الخفيف غير المصحوب بالتهاب، يمكن استخدام الأسيتامينوفين
  • العلاج بالبرد/الحر لتخفيف الألم المؤقت
  • حماية المفاصل لمنع الشد أو التوتر في المفاصل المؤلمة
  • عملية جراحية (أحيانًا) لتخفيف الألم المزمن في المفاصل التالفة
  • التحكم في الوزن لمنع زيادة التوتر في المفاصل الحاملة للوزن

هل تساعد التمارين من يعانون التهاب المفاصل؟

تعد التمارين في غاية الأهمية لأنها تزيد تزليق المفاصل وتقوي العضلات المحيطة بها وتخفيف التوتر على هذه المفاصل. قد تؤدي ممارسة التمارين في حمامات السباحة الساخنة – العلاج المائي – إلى تخفيف الألم والتيبس على نحو كبير للغاية. كما أثبتت الدراسات أن التمارين تساعد المصابين بالتهاب المفاصل من خلال تخفيف ألم المفاصل وتيبسها وزيادة المرونة وقوة العضلات والنشاط. كما تساعد في تخفيض الوزن وتعزز الإحساس بالرفاهية.

هل يمكن أن تعالج أنظمة الحمية الخاصة التهاب المفاصل؟

  • ولكن ماذا سيحدث إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل، هل سيصبح نظام الحمية والتغذية أمرًا يسيرًا؟
  • هل أن يمكن يؤدي ما تتناوله إلى علاج التهاب المفاصل؟ هل يمكن أن يمنع الطعام حدوثه؟
  • هل هذه أطعمة يمكن أن تتسبب في “هياج التهاب المفاصل لديك أو تخفيف شدته؟
  • ما الدور الذي تقوم به الفيتامينات والمكملات الغذائية في علاج التهاب المفاصل؟
  • هل يساعد فقد الوزن (أو زيادته) في تخفيف الأعراض؟
  • هل يؤثر تناول أدوية قوية مضادة لالتهاب المفاصل في شهيتك أو قدرتك على تناول بعض الأطعمة؟

تلك هي أنواع الأسئلة التي يطرحها غالبًا المصابين بالتهاب المفاصل، وهي أسئلة في محلها. وتنطوي بعض الأسئلة (مثل هل أن يمكن يؤدي ما تتناوله إلى علاج التهاب المفاصل؟) على إجابات يسيرة (لا). وبعض الأسئلة (مثل هل هذه أطعمة يمكن أن تتسبب في “هياج التهاب المفاصل لديك أو تخفيف شدته؟) ليست واضحة للغاية (من المحتمل…).
تعتمد معظم الأمور التي تحتاج إلى معرفتها بشأن نظام الحمية والتغذية على الفطرة السليمة، الطعام الصحي هو أمر يتساوى فيه الجميع تقريبًا سواء أكانت هناك إصابة بالتهاب المفاصل أم لا. ولكن توجد بعض الاستثناءات.

ملخص

من خلال التعرف على أهمية ممارسة التمارين بانتظام والفهم الكامل لأدوية التهاب المفاصل، تهدف المعلومات الواردة في هذا القسم إلى تزويدك بأفكار ومعلومات ونصائح يمكنك استخدامها لمساعدتك في التحكم قليلاً في التهاب المفاصل في حياتك.

بالنسبة للمصابين بالتهاب المفاصل قد يصعب عليهم تقبّله جزءً من حياتهم. ولكن تعلم أكبر قدر ممكن عن نوع التهاب المفاصل الذي تعانيه والعمل على قدم وساق مع الفريق المعالج لالتهاب المفاصل هما وسيلتان فعالتان للغاية في استعادة السيطرة على حياتك. ويوجد الكثير من المعلومات – بعضها يتعلق بالتهاب المفاصل وبعضها لا علاقة لها به – التي قد تعود بفائدة كبيرة على من يواجه تحديات تتعلق بالإصابة بمرض مستمر مدى الحياة أو مزمن.

لذلك ننصحك بألا تدع التهاب المفاصل يهزمك. بل تحكم في الأمر. كيف ذلك؟ زوّد نفسك بأكبر قدر ممكن من المعلومات. وتعلم من تجارب الآخرين الذي مروا بنفس الأوضاع. ويمثل ما نطرحه هنا مجموعة أدوات افتراضية تتضمن نصائح للمعيشة مع الإصابة بالتهاب المفاصل. وبعضها قد يفيدك في يوم ولا يفيدك في يوم آخر. وبعضها قد يفيدك ولا يفيد غيرك. لذلك حاولنا التطرق إلى العديد من الموضوعات. يوجد الكثير من الوسائل والنصائح التي قدمناها. استخدمها أو ارجع إليها عند الحاجة إليها. ويمكنك اللجوء إليها عندما تستدعي الحاجة ذلك.

^ Back to Top